فصائل المقاومة: تصريح بومبيو حول المستوطنات عدوان جديد

0
57

This post has been read 43 times!

فصائل المقاومة الفلسطينية تندد بتصريح وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، بخصوص شرعية المستوطنات الإسرائيلية، وحزب الله في لبنان يعتبر الموقف باطل ومرفوض وغير شرعي وغير قانوني ويتعارض مع المواثيق والأعراف الدولية.

وصفت”فصائل المقاومة الفلسطينية” تصريح وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الأخير حول المستوطنات الإسرائيلية بأنه “عدوان جديد على شعبنا وأمتنا واستخفاف بالقانون الدولي والمنظومة الدولية”.

وأضافت الفصائل: أن “العدوان الأميركي والصهيوني يتطلب توحيد الجهود الفلسطينية، ومواجهة التحديات تبدأ بعقد لقاء وطني جامع. لذلك ندعو الأمة بمختلف أطيافها لمواجهة تلك القرارات العدوانية والتصدي لموجة التطبيع التي شجعت الأميركيين والصهاينة على هذا العدوان”.

وأشارت الفصائل إلى أن خيارها هو “خيار المقاومة وتصعيد المواجهة في الضفة والقدس.. لإسقاط كل القرارات الظالمة بحق قضيتنا وشعبنا”.

وأعلنت أن “هذا القرار يُعد ضربة أخرى للمراهنين على خيار أوسلو، والذي يعني التمادي فيه مزيداً من تضييع الحقوق والأرض، لذا ندعو لإسقاط أوسلو وكل مخرجاتها وملحقاتها”.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، قد أعلن، أمس الاثنين، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب أقلعت عن الالتزام بالتصنيف السابق للمستوطنات كعقبة أمام تحقيق السلام، مؤكداً أن موقف الإدارة اليوم باختصار هو أن “المستوطنات المدنية الإسرائيلية لا تشكّل انتهاكاً للقانون الدولي”.

ولفت إلى أن “الموقف الجديد يستند إلى الحقائق والمتغيرات الإقليمية، لاسيما لاعتبارها السابق كعقبة لم يحقق المساعي نحو إنجاز سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

وإذ أشار بومبيو إلى أن بلاده تشجّع الطرفين، الإسرائيلي والفلسطيني، لحل مسألة المستوطنات عبر مفاوضات مباشرة بينهما، رأى أن “إسرائيل لا تزال مقيّدة ومحاصرة على المستوى الدولي”.

بالتوازي مع تصريح بومبيو ، شكر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، الرئيس الأميركي على قراره بشأن المستوطنات.

وقال نتنياهو: “إن الولايات المتحدة اعتمدت سياسة مهمة تصحح ظلماً تاريخياً”، على حدّ تعبيره. فيما توقعت وسائل إعلام إسرائيلية أن يعلن نتنياهو في اليومين المقبلين ضم غور الأردن.

حزب الله: موقف واشنطن من المستوطنات باطل وغير شرعي

استنكر حزب الله، اليوم الثلاثاء، تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، معتبراً أنها “تعمل على تشريع المستعمرات الصهيونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وأشار حزب الله في بيان، الى أن “هذا الموقف باطل ومرفوض وغير شرعي وغير قانوني ويتعارض مع المواثيق والأعراف الدولية التي تدّعي الولايات المتحدة الأميركية زوراً الالتزام بها”.

ورأى أن “هذا الموقف وما سبقه من مواقف وخطوات أميركية معادية، هو في سياق محاولات واشنطن الدائمة لتصفية القضية الفلسطينية”.

وأكد البيان أن “هذه الخطوة لن تغيّر من الواقع شيئاً، وأن الكيان الإسرائيلي محتل، وكل احتلال إلى زوال”، مشدداً على أن “الشعب الفلسطيني المقاوم مصمم على استعادة أرضه وتحرير كل شبر منها وسيكون النصر حليفه بإذن الله”.