روسيان يخدعان محافظا أمريكيا بشأن خطة موسكو لـ”احتلال” ألاسكا

0
330

This post has been read 306 times!

اتصل شابان روسيان بمحافظ ولاية ألاسكا الأمريكية مايك دانليفي، وحذراه من “مخططات” موسكو لـ “احتلال” الولاية، وذلك في مقلب جاء في ذكرى تسليم روسيا لولاية ألاسكا إلى الولايات المتحدة.

وخلال الاتصال الهاتفي، قام الشابان المعروفان بمقالبهما مع الساسة والمشهوران بلقبيهما “فوفان” و”ليكسوس”، بانتحال صفة رئيس الوزراء الأوكراني السابق، فلاديمير غرويسمان، والسفير الأوكراني السابق لدى الولايات المتحدة، فاليري تشاليه.

وادعى “فوفان” و”ليكسوس” أن روسيا تعتزم “احتلال” ولاية ألاسكا، وأنها أطلقت حملة في واشنطن، دعمها على حد زعمهما مغني الراب الشهير 50Cent، وتعتزم إجراء استفتاء زائف حول استقلال ألاسكا وضمها إلى روسيا بعد ذلك.

كما قاما بدعوة المحافظ إلى إدراج المغني الروسي نيكولاي راستورغويف على قائمة العقوبات، نظرا لأنه مؤلف أغنية مشهورة في روسيا في التسعينات عن ألاسكا.

ووعد دانليفي بدراسة هذه المعلومات وإحالتها إلى واشنطن.

ونشر الشابان الروسيان تسجيل المكالمة في موقع “يوتيوب”. وعلى ما يبدو، جرت هذه المكالمة قبل عدة أشهر، ونشرت اليوم الجمعة في ذكرى تسليم ألاسكا للولايات المتحدة في عام 1867.

يذكر أن شبه جزيرة ألاسكا والجزر القريبة منها في أمريكا الشمالية، كانت جزءا من الأراضي الروسية خلال الفترة من 1799 حتى 1867. وقرر الإمبراطور ألكسندر الثاني بيع ألاسكا للولايات المتحدة مقابل 7.2 مليون دولار. وتم تسليم الأراضي للولايات المتحدة رسميا في 18 أكتوبر عام 1867.

المصدر: نوفوستي