تجدد الاشتباكات في مخيم للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان

0
413

This post has been read 400 times!

بيروت: تجددت الاشتباكات في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في صيدا بجنوب لبنان، السبت، على خلفية مقتل نجل أحد مسؤولي حركة فتح الفلسطينية.

وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية، السبت، أن إطلاق النار تجدد صباح اليوم في الشارع الفوقاني داخل مخيم عين الحلوة بكثافة، مصحوبا بقذائف صاروخية، على خلفية مقتل حسين علاء الدين الملقب بـ”الخميني” (نجل أحد مسؤولي حركة فتح)، الجمعة.

وحسب الوكالة، عاش المخيم ليلا متوترا، حيث كانت تسمع رشقات نارية بين الحين والآخر.

وتحدثت مصادر فلسطينية عن عملية اقتحام مشتركة لفتح وعصبة الأنصار لمواقع بلال العرقوب بالمخيم، حيث دارت اشتباكات عنيفة، قبل أن تدخل عناصر من العصبة إلى مقره، إلا أنه انسحب مع عناصره.

كما تحدثت معلومات عن إصابة أسامة العرقوب، شقيق بلال العرقوب، أثناء حملة التمشيط.

وأقدم مجهول، الجمعة، على اغتيال الفلسطيني حسين علاء الدين الملقب بـ(الخميني)، وذلك خلال مسيرة فلسطينية شاركت فيها جميع القوى ونظمت في الشارع الفوقاني في عين الحلوة.

وسمع عقب ذلك أصوات إطلاق نار كثيف وقذائف صاروخية في الشارع الفوقاني لمخيم عين الحلوة.

(د ب أ)

كلمات مفتاحية