رئيس الحكومة الفلسطينية يرد على نتنياهو: ورشة البحرين منفصلة عن الواقع ولا مستقبل لها

0
402

This post has been read 388 times!

رئيس الوزراء الفلسطيني يردّ على نتنياهو ويقول إن ورشة المنامة منفصلة عن الواقع ولا مستقبل لها، مستبعداً أن يكون لها خطة سياسية، في حين يؤكد الرئيس الفلسطيني أن الحقوق الفلسطينية ليست عقارات تٌشترى وتٌباع بالأوال. نتنياهو كان قد انتقد رفض الفلسطينيين لمقترحات بعشرات الميارات في ورشة المنامة الاقتصادية.

ردّ رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية على انتقاد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو للفلسطينيين ورفضهم لمقترحات ورشة البحرين، واصفاً  بأنها “منفصلة عن الواقع”، ومستبعداً تطورها إلى خطة سياسية.

وقال اشتية إنه يشعر بأن تلك المبادرة “لن تنفذ على أرض الواقع ولن يكون لها مستقبل”، مشيراً إلى أنها كانت ورشة اقتصادية ولم تكن سوى تجربة ذهنية.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس أكد من جهته أن الحقوق الفلسطينية ليست عقارات تُشترى وتُباع بالأموال.

وخلال مؤتمر صحافي مع نظيره التشيلي سبستيان بانييرا في رام الله أكد عباس أن التوصل إلى حل سياسي يضمن الحرية والاستقلال للشعب الفلسطيني يجب أن يسبق أي مشاريع اقتصادية، مشدداً على أن الإدارة الأميركية ليس لديها أهلية في رعاية عملية التسوية.

رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتيناهو انتقد رفض الفلسطينيين مقترحات مكثفة بعشرات مليارات الدولارات في إشارة منه إلى ورشة البحرين.

وقال نتنياهو إنه لا يفهم كيف يمكن للفلسطينيين الذين عليهم الاهتمام بشعبهم أن يقولوا إنه لا تعنيهم مقترحات مكثفة بعشرات مليارات الدولارات، مضيفاً أن الأيديولوجية لا تسمح لهم حتى بمساعدة شعبهم.

وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة قال في ورشة المنامة الأربعاء الماضي إن “دولة إسرائيل هنا وباقية ونحن نريد السلام معها”، مضيفاً “مؤتمر المنامة يمكن أن يغيّر اللعبة مثل اتفاقية كامب ديفيد بين إسرائيل ومصر”.

وشهدت عدة مدن فلسطينية تظاهرات رفضاً لورشة البحرين و”صفقة القرن”.