تحركات وتظاهرات رافضة لـ “ورشة المنامة” و”صفقة القرن”

0
107

This post has been read 103 times!

الميادين في تغطية خاصة ومباشرة للتظاهرات في فلسطين المحتلة وغيرها رفضاً لورشة البحرين و”صفقة القرن”.

أفاد مراسل الميادين في غزة بانطلاق تظاهرة حاشدة من أمام مقر الأونروا إلى مركز الأمم المتحدة رفضاً لورشة البحرين و”صفقة القرن”.

ومن تونس أفادت مراسلة الميادين بتنظيم لقاءإعلامي في مقر الجبهة الشعبية رفضاً لما يجري في المنامة، وسط تحركات شعبية مرتقبة رافضة ومتضامنة مع الشعب الفلسطيني.

وزير الشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ قال إن الإدعاء بأن الفلسطينيين أضاعوا فرصاً عديدة هو كلام باطل وغير صحيح، ، لأن كل ما عرض عليهم هو محاولات لتكريس الاحتلال ومنح الفلسطينين حقوق مدنية ودينية فقط ودون الحقوق السياسية في حقهم بدولتهم فوق تراب وطنهم. وما تتعرض له القضية الآن يكاد يكون مجزرة سياسية بحق الحقوق المشروعة.

رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري قال إن “كل لبنان ضد صفقة القرن ودستورنا يمنع التوطين ولا يزايدنّ أحد علينا في ذلك”.

يأتي ذلك بعد تنظيم وقفات احتجاجية أمس الثلاثاء رافضة للصفقة المذكورة ولانعقاد الورشة في عدد من المدن العربية.

ودعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية حركة فتح لبناء استراتيجية وطنية شاملة.

وأكد هنية خلال”مؤتمر وطني لمواجهة وإسقاط صفقة القرن وورشة البحرين” أمس الثلاثاء أن حركة حماس جاهزة للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقيادة فتح في غزة أو القاهرة أو أي مكان، على حد قوله، مضيفاً “ندعو الى عقد اطار قيادي مؤقت والى تشكيل حكومة وحدة وطنية تدير شؤوننا في الضفة وغزة”.

من جهته، اعتبر أمين عام حركة الجهاد الإسلامي زياد نخالة أنه “لدينا فرصة تاريخية لنعيد حساباتنا وعلينا مقاومة السم الذي زرعه الغرب في جسد الامة”.

وفي السياق، أعلن ممثلو عددٍ من الفصائل المقاومة الفلسطينية واللبنانية رفضهم لصفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية بوقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة في العاصمة اللبنانية بيروت.

الخارجية اليمنية: ورشة البحرين لتسويق صفقة القرن والتطبيع مع “إسرائيل”

دانت وزارة الخارجية في صنعاء بأشد العبارات المحاولات التي تقودها الولايات المتحدة وبعض أدواتها في المنطقة لتصفية القضية الفلسطينية، والتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب.
وأكد بيان صادر عن وزارة الخارجية تلقته نشرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن “تلك المحاولات والمؤامرات مصيرها الفشل وستتحطم على صخرة صمود ووعي الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية”.
وأشار البيان إلى أن ورشة البحرين تأتي في إطار التسويق لما يسمى بصفقة القرن والتطبيع مع الكيان الصهيوني، ومقايضة الحقوق الفلسطينية بالمال.
وجددت وزارة الخارجية موقف الجمهورية اليمنية الداعم للقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
ودعا البيان جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي إلى عقد قمتين لبحث المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني، وإعادة توجيه البوصلة إلى العدو الحقيقي للأمتين العربية والإسلامية.
وحيّا البيان المواقف المشرفة للدول العربية والإسلامية التي قاطعت ورشة المنامة وكذا الفعاليات والمظاهرات الشعبية المنددة بورشة البحرين وصفقة القرن بشكل عام.