في افتتاح قمة دوشنبه: روحاني يؤكد استعداد طهران لتوقيع اتفاقيات تضمن أمن المنطقة

0
87

This post has been read 83 times!

الرئيس الإيراني حسن روحاني يؤكد أنّ بلاده مستعدة لتوقيع اتفاقيات ثنائية أو جماعية لضمان الأمن والاستقرار في المنطقة. والرئيس الروسي فلاديمير بوتين يدعو الى تنشيط عمل اللجنة الدستورية السورية لتمارس مهماتها.

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أنّ بلاده مستمرة في الالتزام بالاتفاق النووي وأنها تمد يدها لأي دولة آسيوية ترغب في العمل معها.

وذكر أنه “إذا لم نتلق إشارات إيجابية من باقي أطراف خطة العمل سنستمر في خطوات تعليق التزاماتنا بموجب هذا الاتفاق”.

روحاني وفي كلمة له خلال افتتاح قمة التعاون وبناء الثقة في آسيا “دوشنبه”، قال إنّ طهران مستعدة لتوقيع اتفاقيات ثنائية أو جماعية لضمان الأمن والاستقرار في المنطقة.

ولفت إلى أنه “يجب التصدي لقرار واشنطن نقل سفارتها إلى القدس والاعتراف بالجولان السوري المحتل جزءاً من الكيان الصهيوني”، مشدداً على حق الشعب الفلسطيني حقه في تقرير مصيره وإقامة دولته على كامل أرضه وعاصمتها القدس.

بدوره، رأى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه “من المهم تنشيط عمل اللجنة الدستورية السورية لتمارس مهامها”، مضيفاً “نرى حرباً تجارية وحالة من التنمر في العالم يتم خوضها من دون ضوابط”.

كما تحدث عن ضرورة عودة اللاجئين السوريين، مشيراً إلى أنّ الجيش السوري استعاد السيطرة على معظم أراضي البلاد.

الرئيس الروسي ذكر أنه “لا يوجد سبيل آخر لتسوية الوضع حول إيران باستنثاء خطة العمل المشتركة الشاملة”. وقال إنّ التنسيق الروسي الإيراني التركي يساعد على تحقيق تقدم التسوية في سوريا.