الفالح يكشف عن مشروعات طموحة بين روسيا والسعودية

0
110

This post has been read 107 times!

ثمن وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، التعاون بين موسكو والرياض في أسواق النفط العالمية، مشددا على أن العلاقات بين البلدين تتجاوز النفط والتعاون في إطار منظمة “أوبك”.

وقال الفالح في مقابلة مع صحيفة “عرب نيوز” نشرت اليوم، إن “التعاون مع روسيا والمساعي المشتركة لتحقيق استقرار أسواق النفط العالمية حجر الزاوية في العلاقة النفطية بين السعودية وروسيا‎”.

كما أشار إلى أن العوامل الأساسية لسوق النفط حاليا تظل جيدة‎، مشددا على أن الدول المصدرة للنفط المنضوية في اتفاق “أوبك+”، والبالغ عددها 24، ملتزمة بتحقيق التوازن في سوق النفط.

وردا على سؤال بشأن التعاون بين روسيا والمملكة، قال إن “علاقاتنا مع روسيا تتجاوز النفط ومنظمة “أوبك”، وتعاوننا في اتساع وكلا البلدين لديهما إمكانات هائلة”، مشيرا إلى أن البلدين يتعاونان في مجالات متعددة من الاستثمار إلى البحوث المشتركة في مجال الطاقة وصولا إلى إمدادات القمح إلى المملكة.

وأضاف، أن الشركات الروسية تدرس الاستثمار في السعودية، وكذلك “أرامكو” “وسابك” تدرسان الاستثمار في مشاريع غاز وبتروكيميائيات في روسيا، فعلى سبيل المثال، تدرس “سايبر”، أكبر شركة روسية متكاملة للبتروكيميائيات، بناء مصنع للمطاط في السعودية بقيمة مليار دولار بالتعاون مع “أرامكو” و”توتال” الفرنسية.

كما تتطلع بعض شركات الروسية الرائدة في مجال خدمات الطاقة للاستثمار في السعودية للوصول إلى أسواق النفط والغاز المتنامية في منطقة الخليج.

وجاءت المقابلة قبل أيام من زيادة متوقعة للوزير السعودي إلى روسيا للمشاركة في فعاليات منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، الذي سيعقد الأسبوع الجاري.

المصدر: “ArabNews”