عائلة الطيار الأردني معاذ الكساسبة تصدر بيانا غاضبا بشأن صدام الجمل

0
131

This post has been read 126 times!

طالبت أسرة الطيار الأردني معاذ الكساسبة بالتحقيق مع الداعشي الذي أعدم ابنهم حرقا والقصاص من هذا الإرهابي داخل حدود الأردن بعد أن صدقت الجهات العليا في العراق على قرار إعدامه.

وأصدرت أسرة الكساسبة، ليل الأربعاء، بيانا أكدت فيه أن الإرهابي، صدام الجمل، كان مسؤولا عن إحراق نجلهم معاذ عام 2015، وسيتم إعدامه.

وكان الجمل، المتهم بإحراق الكساسبة، والمحتجز في العراق حاليا، نفى أن “تكون له علاقة بإحراق الشهيد الكساسبة”.

في حين أكدت عائلة الكساسبة أنه كان يشغل منصب “والي شرق الفرات” في تنظيم “داعش” وفي تلك المنطقة أسقطت طائرة معاذ.

وأسرالكساسبة من قبل مسلحي “داعش” بعد سقوط طائرته في مدينة الرقة شمال سوريا، أثناء تنفيذه عمليات ضد “داعش” في ديسمبر عام 2014، حيث كان يشارك بالغارات الجوية التي يشنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وقالت أسرة الكساسبة في بيانها: “وردنا قبل قليل أن السلطات الأمنية العراقية ستقوم بتنفيذ حكم الإعدام بالإرهابي صدام الجمل (سوري الجنسية)، أحد المتهمين بعملية قتل الشهيد البطل الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقاً، والذي صدر بحقه حكم الإعدام قبل فترة وجيزة، وتمّت المصادقة عليه من الجهات العليا العراقية”.