عقوبات أميركية جديدة.. ومادورو يحذر البرازيل من مغبة التدخل العسكري

0
164

This post has been read 160 times!

الولايات المتحدة تفرض مزيد من العقوبات على شركات شحن تنقل النفط من فنزويلا، والرئيس نيكولاس مادورو يحذر نظيره البرازيلي جايير بولسونارو من مغبة أي تدخل عسكري في فنزويلا.

مادورو اعتبر أنه من غير الممكن تجاهل التهديد بالحرب والغزو الذي يتحدث عنه بولسونارو (أ ف ب)

أعلنت الولايات المتحدة فرض مزيد من العقوبات على شركات شحن تنقل النفط من فنزويلا حيث أدرجت على القائمة السوداء أربع شركات وتسع ناقلات.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية إن بعض تلك الشركات ينقل الخام إلى كوبا، وأكد وزير الخزانة ستيفن منوتشين مواصلة استهداف الشركات التي تنقل النفط الفنزويلي إلى موانىء كوبا.

وحذر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في كلمة ألقاها أمام حشد من الشباب نظيره البرازيلي جايير بولسونارو من مغبة أي تدخل عسكري في فنزويلا.

وقال مادورو “لا يمكنني تجاهل التهديد بالحرب والغزو الذي يتحدث عنه بولسونارو .. يرفض الشعب الفنزويلي بشكل قاطع التهديد بالحرب والغزو العسكري من جانب بولسونارو”.

وسبق للرئيس البرازيلي أن أكد في إحدى المقابلات أنه مستعد لاتخاذ قرار مشاركة بلاده من عدمها في اجتياح فنزويلا، ولكن بعد الاستماع إلى مجلس الدفاع الوطني والبرلمان، مشدداً على ضرورة الضغط بالعقوبات على فنزويلا عوضاً عن التدخل العسكري فيها.

في السياق، جدّد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عدم استبعاده الخيار العسكري ضدّ كراكاس واتّهم روسيا بغزو فنزويلا وبالوقوف ضدّ قيادتها بلا أي إذن مسبّق.

بومبيو اعتبر أن روسيا ليس لديها موافقة من الشعب الفنزويلي وهي موجودة هناك كقوة معادية على حد تعبيره، مشيراً إلى أن زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو هو الزعيم المنتخب شرعياً، في حين أنّ روسيا جاءت لدعم نيكولاس مادورو الذي ليس إلا زعيماً سابقاً، على حد تعبيره.