رئيس البرازيل إلى إسرائيل قريبا.. هل سيكون في جعبته قرار نقل السفارة إلى القدس؟

0
546

This post has been read 525 times!

أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية أمس الخميس أن الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو سيزور الدولة العبرية قبيل أيام من الانتخابات التشريعية المبكرة المقررة في 9 أبريل.

ونقلت وكالة فرانس برس عن الوزارة أن الزيارة ستجري من 31 مارس لغاية 4 أبريل.

وحسب صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، فإن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يأمل أن ينقل الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس خلال زيارته الدولة العبرية.

وأضافت الصحيفة أن إسرائيل ستعرض على بولسونارو “مساعدته في مشروعه الأهم، وهو الأمن الداخلي”.

وأعلن بولسونارو في نوفمبر، غداة انتخابه، عزمه على نقل سفارة بلاده لدى إسرائيل إلى القدس اقتداء بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي نقل سفارة الولايات المتحدة إلى المدينة المقدّسة في أيار 2018.

وأثار إعلان بولسونارو يومها اعتراضاً حتى لدى بعض حلفائه، ما دفعه إلى التراجع والقول إن القرار “لم يتّخذ بعد”.

ولكن في يناير، وفي مقابلة أجرتها معه قناة “اس بي تي” التلفزيونية، عاد الرئيس البرازيلي عن تصريحه الأخير بقوله “كما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، القرار اتّخذ، ويبقى فقط تحديد موعد تنفيذه”.

وتمثّل سياسة رئيس البرازيل اليميني الساعي لتعزيز علاقة بلاده بكل من الولايات المتحدة وإسرائيل تغييراً بالنسبة لبرازيليا التي حكمتها على مدى عقود حكومات من يسار الوسط ويمين الوسط ارتأت دوماً التوافق الدولي حيال المسائل المرتبطة بالنزاع الفلسطيني الإسرائيلي ووضع مدينة القدس المتنازع عليها بين الجانبين.

واعترفت برازيليا في 2010 بالدولة الفلسطينية.

وإذا تم نقل السفارة البرازيلية إلى القدس، فمن شأنه أن يشكل انتصاراً دبلوماسيا لنتنياهو قبيل انتخابات يسعى من خلالها لتولي رئاسة الوزراء للمرة الخامسة.

المصدر: أ ف ب