النيابة الفرنسية تحقق مع مارين لوبان بسبب “داعش”

0
394

This post has been read 382 times!

طلبت النيابة العامة في مدينة نانتير الفرنسية بضواحي باريس إحالة السياسية اليمينية مارين لوبان إلى القضاء بسبب نشرها صورا على “تويتر” تظهر فظائع تنظيم “داعش” في سوريا.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مصادرها، أن زعيمة حزب “التجمع الوطني” اليميني المتطرف تهمة “وجهت لها تهمة “بث رسالة تتضمن عنفا يمكن أن يراها قصر”.

وطالبت النيابة أيضا بالتحقيق مع جيلبير كولار، النائب في حزب لوبان بالتهمة ذاتها.

ونشرت مارين لوبان في ديسمبر عام 2015، أي بعد أسابيع على الهجمات الإرهابية الدموية في باريس، والتي أعلن “داعش” مسؤوليته عنها، ثلاث صور تحتوي على مظاهر عنف شديد للتنظيم.

وظهرت في إحدى هذه الصور دبابة لتنظيم “داعش” وهي تدهس جنديا سوريا وهو حي، وفي صورة أخرى الطيار الأردني معاذ الكساسبة، الذي أحرق حيا داخل قفص، وفي الصورة الثالثة جثة الصحفي الأمريكي جيمس فولي وهي مقطوعة الرأس.

وأرفقت لوبان تلك الصور بعبارة: “هذا هو داعش”، وذلك ردا على الصحفي الفرنسي جان جاك بوردان، الذي اتهمته لوبان بأنه “يقارن بين حزبها وبين التنظيم الإرهابي”.

المصدر: فرانس برس