الجمعية الطبية الفلسطينية الأميركية تطلق برامج لدعم القطاع الصحي الفلسطيني

0
691

This post has been read 618 times!

شيكاغو

أعلنت الجمعية الطبية الفلسطينية الأميركية عن اطلاق عدة مشاريع لدعم القطاع الطبي في فلسطين  تشمل سلسلة مشاريع يستفيد منها الأطفال وطلاب الطب والمستشفيات غير الحكومية والجامعات وعائلات بحاجة لعمليات متخصصة.

وعلى هامش فعالية أمسية تراثية ثقافية فلسطينية اقامتها الجمعية في مدينة شيكاغو الأميركية مساء الجمعة أعلنت الرابطة الطبية عن استمرارها بتقديم برنامج تمويل عمليات التشوه الخلقي للأطفال واستفاد منها حتى الآن نحو عشرين طفلا فلسطينيا وعن استمرار تقديم المنح لطلبة الطب في في اربع جامعات فلسطينية واستفاد منها ١٦٨ طالبا بعضهم حصل على  منح كاملة حتى التخرج .

وأعلنت الرابطة ايضا عن تواصل برنامج تمويلها لزراعة قرنيات العين في فلسطين واستفاد منها للان ٣٠ مريضا مع توفر موازنة لاجرائها قريبا لنحو ٤٠ مريضا جديدا.

كما  أعلنت الرابطة عن استئناف برامج التدريب التي ينفذها أعضاء الرابطة لصالح الجامعات الفلسطينية عبر تقنية الفيديو كونفرنس.

إلى جانب ذلك أعلنت الرابطة على لسان رئيسها الدكتور مجدي حمارشة اخصائي أمراض جهاز التنفس والأنعاش عن إطلاق أربعة برامج جديدة للعام الحالي وتشمل برنامج التدريب عبر الفيديو كونفرنس بالتعاون مع الجامعات الفلسطينية على اختصاص طب الأطفال وارسال بعثة طبية لقطاع غزة وبرنامج آخر للعلاج النفسي للأطفال المتأثرين بالحروب.

وأعلن الدكتور حمارشة عن إطلاق مشروع هام واستراتيجي لتامين تدريب الأطباء في فلسطين على الاختصاصات الطبية المختلفة لتغطية حاجة القطاع الطبي الفلسطيني للاختصاصات المفقودة مؤكدا على الأهمية الاستراتيجية لهذا المشروع الذي سيوفر للقطاع الطبي الفلسطيني اختصاصات يفتقدها آلان وبما يتيح مستقبلا إيجاد برامج اختصاص محلية.

وتأسست الجمعية الطبية الفلسطينية الأميركية عام ٢٠١٣ واطلقت منذ العام ٢٠١٥ عدة مشاريع استفاد منها طلاب واطفال وعائلات وجامعات ومستشفيات غير حكومية في فلسطين المحتلة.

والجمعية هي مؤسسة  اميركية مستقلة تهدف لتطوير قطاع الخدمات الطبية في فلسطين وتقديم العون الطبي للفلسطينيين ويقودها مجموعة من الاطباء معظمهم من خريجي جامعات الطب الفلسطينية.

وقد أقامت الجمعية ليلة أمس فعالية تراثية ثقافية في مدينة شيكاغو شارك فيها الفنانة منى ميعاري وفرقتها القادمة من عكا وايضا الفنانة الكوميدية الفلسطينية منى ابو رميشان بمشاركة العشرات من أعضاء الجمعية وضيوف وممثلين عن المؤسسات الفلسطينية المختلفة.

وقد أكد الدكتور مجدي حمارشة رئيس الجمعية ان الجمعية تُدار من قبل متطوعين ولا يوجد بها اي متفرغين وانها تعمل ضمن القوانين الأميركية وتهدف للنهوض بالقطاع الطبي الفلسطيني.