امريكا وحزب البعث العربي الاشتراكي العراقي ثانية

0
589

This post has been read 467 times!

فيدور اسماعيل البازي/العراق

في هذه الايام تجري تحركات غامضة للقوات الامريكية في بعض من محافظات العراق كنينوى والانبار وصلاح الدين , تصاحبها تصريحات للرئيس الامريكي دونالد ترامب كلها تهديدات لحكام العراق , ووصفه لهم باللصوص والفاسدين ويجب محاسبتهم واعادة المليارات من الدولارات التي سرقوها , لتعطى للشعب الامريكي لأنه ضحى بالمال والرجال عند غزو العراق العام/2003 !!!  –  عجيب امور غريب قضية  – بينما هذه الاموال هي من حق الشعب العراقي , لأنها حقه الشرعي وقد سرق هذا الحق بسبب امريكا وغزوها , ولم يكن  الامر معاكسا اي العراق غزا امريكا , علما بان امريكا كانت على علم بالحثالة التي اتت بها وسلمتها مفتاح بغداد على طبق من الماس وليس الذهب , وهنا سؤال لترامب – الم تكن الاستخبارات المركزية الامريكية على علم بتأريخ هذه الشرذمة , وهي تدعي مهارتها في كشف الامور والالغاز وحتى اذا طار طائر في سماءها فهي تعلم من اية بيضة خرج !!!          في قنوات لوكالات انباء مختلفة يظهر فيها السيد عزة الدوري نائب صدام يحضر اجتماعا في ولاية ميشيكان الامريكية بدعوة من الحكومة للتداول في امور تخص العراق , وامكانية عودة حزب البعث ثانية لاستلام السلطة ( وكأن زيد ما غزيت ) فهل اصبحت مقدرات الشعوب المسالمة العوبة بيد الولايات المتحدة الامريكية . والى متى هذا الاستهتار بكرامات البشر وارزاقها