يوم الشهيد ذكرى وعار على حكام العراق

0
100

This post has been read 96 times!

يوم الشهيد ذكرى وعار على حكام العراق      فيدور اسماعيل البازي / العراق          في الاول من كانون الاول من كل عام تصادف ذكرى شهداء العراق الابرار في الحرب العراقية الايرانية والتي امتدت لثمان سنوات طاحنة , قدم العراق فيها خيرة شبابه وقودا لها , فمنهم الاطباء والمهندسين والصيادلة وغيرهم من المثقفين , ومن المعروف دوليا وفي حالة نشوب الحروب , وتكون نتيجتها طبعا وقوع اسرى من الطرفين , ففي هذه الحالة يجب مراعاة هؤلاء الاسرى وفقا للقرارات الدولية التي تنص على رعاية الاسرى والاهتمام بهم ومساعدتهم طبيا واجتماعيا , لحين الاتفاق على صيغة معينة بين الطرفين المتحاربين لتقرير مصيرهم او اعلان وقف الحرب .        ان الذي قامت به ايران هو ضربها عرض الحائط لكل هذه القرارات الدولية , اذ قامت باعدام مجموعة كبيرة منهم في هذا اليوم وسط احتفال كبير حضره القادة الايرانيون وعملاءهم من حكام بغداد اليوم وفي مقدمتهم ( الحاج) التقي الورع لحد العظم هادي العامري وقاسم الاعرجي ( وزير الداخلية ) الحالي ونوري المالكي وغيرهم , والذين كانوا جنودا ضمن الجيش الايراني الذي يحارب  بلدهم ( العراق ) ,ومن الانكى من ذلك والابشع والذي لم يحصل في اي حرب جرت في العالم , هي قيام ايران بربط احد الجنود الاسرى العراقيين بين عجلتين تسيران باتجاهين متعاكسين وتمزيق  جسد هذا الشهيد الطاهر , وسط تصفيق الحاضرين حكام العراق حاليا لهذا المشهد الذي لا تقبله الانسانية ولا العرف الدولي !!!        هنالك سؤال وجه للقائد النازي السيء الصيت هتلر وهو ( من هو احط واقذر انسان على وجه الارض ؟ ) فاجاب هتلر ( هو ذلك الانسان الذي  يساعد الاعداء لاحتلال بلاده !!! )   فتصوروا مدى قذارة وانحطاط الزمرة والحثالة الحاكمة في بغداد ’  حيث اكملوا خيانتهم للوطن بتشريع قانون يعتبر الشهيد  في الحرب الايرانية (خائنا ) وليس شهيدا , واعتبروا الذين فروا من ساحات المعركة وتم اعدامهم كمتخاذلين ( شهداء ) ومنحوا رواتب تقاعدية لخيانتهم وجبنهم في التصدي لاعداء العراق !!        سيبقى الاول من كانونالاول من كل عام وصمة عار في جبين عملاء ايران في بغداد وسيأتي اليوم الذي سيحاسب الشعب العراقي هؤلاء اعداء الدين والوطن على خيانتهم الكبرى بحق التربة المقدسة التي ترعرعوا عليها وكما يقول المثل المصري ( ولحم اكتافهم منها ) انه لسميع مجيب .