“العالم لا يعترف إلا بمنطق القوة”.. مصر تكشف سبب التسليح والصفقات العسكرية الجديدة!

0
26

This post has been read 18 times!

“العالم لا يعترف إلا بمنطق القوة”.. مصر تكشف سبب التسليح والصفقات العسكرية الجديدة!

مروحية كا-52 الروسية

أعلن رئيس هيئة تسليح القوات المسلحة المصرية اللواء أركان حرب، طارق سعد، أن مصر دولة سلام، وتدرك أن السلام يتطلب قوة تحميه، وهو ما دفعها إلى تحديث القوات وتزويدها بأرقى المنظومات.

وأشار اللواء أركان حرب طارق سعد في حواره مع جريدة “الأهرام” الحكومية المصرية، إلى أن العالم لا يعترف إلا بمنطق القوة، وسط تنافس محتدم بين القوى الدولية والإقليمية على توسيع مناطق نفوذها الجيواستراتيجية، واستخدام “دبلوماسية البوارج” على حساب العرب.

وأكد أن القوات المسلحة المصرية شرعت بعد 30 يونيو في تنفيذ خطتها للتطوير والتحديث، عبر عدة مسارات، وهي تنويع مصادر السلاح والاهتمام بالصناعات المحلية، وكذلك التصنيع المشترك مع بعض الدول.

وقال:” إذا نظرنا إلى الفترة ما قبل 2011 كانت مصر تعتمد على عدد محدود من الدول في مجال التسليح، وبعد 30 يونيو، كان لابد من تحرك سريع لتنويع مصادر السلاح، وعدم الاعتماد على دولة بعينها، والاستفادة من جميع الدول المصنعة للسلاح الحديث على مستوى العالم، وبما يفيد القوات المسلحة المصرية لحماية الأمن القومي، في منطقة مشتعلة بالأزمات والتهديدات”.

ونوه رئيس هيئة تسليح القوات المسلحة المصرية بأن هناك خططا مدروسة، وعلى 3 مراحل وضمن خطة 2050، للتسليح.

وتابع:” نتسلح من أجل الحفاظ على السلام، لنكون القوة القادرة على حمايته، ومن المعروف أن مصر لديها توافق مع معظم دول العالم، وحتى الدول التي نختلف معها في الرأي، فإن هذا الاختلاف لا يمكن أن تتحرك القوات من أجله، كما أننا نمتلك أحدث نظم التسليح من أجل تأمين الحدود المصرية الشاسعة”.

المصدر: الأهرام