وليّ عهد أبو ظبي في عمّان:

0
317

This post has been read 207 times!

وليّ عهد أبو ظبي في عمّان: أجندة “مهمة جدًّا” للزيارة تتضمّن إنهاء خلافات “صامتة” بين البلدين.. والاتفاق على مُساعَدة الأمير بن سلمان بعد إنهاء العاهل الأردني لوظيفة “المبعوث الملكي للسعوديّة”

عمان ـ خاص بـ”رأي اليوم”:

استقبل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني اليوم الثلاثاء ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد في زيارة خاصة ومؤجلة قالت مصادر “رأي اليوم” بأنها هامّة جدًّا وتُعقد بعد سلسلة من الخلافات وعمليّات الجفاء التي طالت العلاقات بين البلدين مؤخرًا.

وبحث العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ووولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الثلاثاء جهود إحياء عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وفقا لبيان صادر عن الديوان الملكي.

وبحسب البيان أكد الجانبان خلال مباحثات في قصر الحسينية في عمان “ضرورة إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي استنادا إلى حل الدولتين ومبادرة السلام العربية”.

وأضاف أن ذلك يجب أن “يفضي إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة على خطوط 4 حزيران/يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

وتنصّ مبادرة السلام العربية على إقامة علاقات طبيعية بين العرب وإسرائيل مقابل انسحاب إسرائيل من الأراضي التي احتلّتها 1967 وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

ومفاوضات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين متوقفة منذ عام 2014.

وتقود إسرائيل حملة دبلوماسية علنيّة للتقرّب من بعض دول الخليج، حيث يخيّم قلق مشترك من سياسات إيران، ما يثير مخاوف الفلسطينيين من تطبيع العلاقات مع الدولة العبرية من دون إيجاد حلّ لقضيّتهم.

من جهة أخرى، أكد محمد بن زايد وهو أيضا نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الأماراتية “التوافق الإماراتي-الأردني حول ضرورة تفعيل العمل العربي المشترك وتعزيزه في مواجهة التحديات التي تهدد المنطقة”.

وأضاف أن الإمارات حريصة على “توطيد علاقاتها الأخوية مع الأردن (…) في ظل ما تواجهه المنطقة من تحديات”.

وشدد الجانبان على أهمية “إدامة التنسيق والتشاور بين الأردن والإمارات حيال مختلف القضايا خدمة لمصالحهما المشتركة”.

وقدم العاهل الاردني لمحمد بن زايد قلادة الحسين بن علي، وهي “أرفع وسام مدني في المملكة الأردنية الهاشمية، وتمنح للملوك والأمراء ورؤساء الدول”.

وحضر الملك وولي عهد أبو ظبي “مراسم إطلاق اسم لواء سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان/التدخل السريع على لواء التدخل السريع/عالي الجاهزية” وتضمنت تحليق طائرات مروحية “بلاك هوك” وآليات عسكرية.

ويشارك الأردن والإمارات في التحالف الذي تقوده السعودية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن.

وكان نائب رئيس دولة الإمارات حاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد وجّه ثلاث طائرات شحن عملاقة تقدم المُساعدة لأهالي جنوب الأردن بعد سلسلة الفيضانات الأخيرة وبإشراف زوجته الأميرة هيا بنت الحسين وشقيقها الأمير علي بن الحسين.

وشهدت العلاقات بين عمّان وأبو ظبي الكثير من البُرود والجمود خلال الأشهر الماضية.

 ويرى دبلوماسيون بأنّ الشيخ بن زايد يزور الأردن للبحث في العديد من القضايا المشتركة والمهمة ومن بينها إعادة التوازن للعلاقة الأردنيّة الإماراتيّة.

والتنسيق أيضًا بشأن تكسير الجمود بين الأردن والمملكة العربيّة السعوديّة وتحديدًا مع الأمير محمد بن سلمان.

وكان إلغاء ملك الأردن لوظيفة المبعوث الشخصي له للمملكة العربيّة السعوديّة قد نتج عنه إشارات سياسيّة تفيد بأن الأردن يواجه مشكلات في علاقاته مع محور الأمير بن سلمان.

وهو موضوع يعتقد أنه سيكون مطروحًا بقوّة في أي لقاء يجمع العاهل الأردني بوليّ عهد أبو ظبي.

 وكانت وكالة الأنباء الأردنيّة “بترا” قد أعلنت وصول ولي عهد أبو ظبي إلى العاصمة الأردنيّة عمّان وسط مراسم استقبال رسميّة، حيث كان على رأس مُستَقبليه الملك عبد الله الثاني شخصيًّا.