دي ميستورا يبلغ مجلس الأمن باستقالته في نوفمبر

0
91

This post has been read 87 times!

دي ميستورا يبلغ مجلس الأمن باستقالته في نوفمبر

نيويورك (الأمم المتحدة)- “القدس العربي”:

أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ، ستافان دي ميستورا ، أنه سوف يتخلى عن منصبه في نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني القادم بعد أكثر من أربع سنوات من  إستمراره في هذا المنصب الحساس والذي شهد إستقالة كوفي عنان أولا ثم الأخضر الإبراهيمي.
وقال دي مستورا في إحاطته أمام مجلس الأمن : “إن إستقالته هذه تأتي لأسباب شخصية بحتة”.
وقال “أنا لا لن أتخلى عن مهمتي حتى الساعة الأخيرة من اليوم الأخير من ولايتي”.  وقال دي ميستورا إنه سيبذل جهودًا مكثفة للتوصل إلى اتفاق حول تشكيل لجنة لوضع دستور جديد لسوريا التي مزقتها الحرب قبل استقالته نهاية الشهر المقبل.  وقال إنه سيتوجه إلى دمشق الأسبوع القادم للقاء النظام السوري لمناقشة تشكيل اللجنة الدستورية ووعد أن يقدم إحاطة فورية لمجلس الأمن حول زيارته لدمشق والتي ستكون الزيارة الأخيرة.
وقال إن اعتراضات النظام السوري ما زالت تعطل إطلاق اللجنة.  وكرر دي مستورا أن هناك اتفاقا على وفود من الحكومة والمعارضة يضم كل وفد 50 عضوا – لكن الحكومة تعترض على وفد المجتمع المدني المكون من 50 عضوا تشكله الأمم المتحدة من بين الخبراء السوريين والمجتمع المدني والمستقلين وقادة القبائل والنساء.

وعلمت “القدس العربي” من مصدر دبلوماسي رفيع في الأمم المتحدة طلب عدم الإفصاح عن هويته أن الأمين العام قد إتصل بمسؤول جزائري رفيع وعرض عليه المنصب.  وقال المصدر الرفيع: “كما جاء جزائري بعد كوفي عنان سيأتي جزائري آخر بعد دي مستورا يتمتع بسمعة دولية كبيرة فالجزائر بقيت على علاقات طيبة مع الحكومة السورية ومن المؤكد أن الشخصية المرموقة التي تم الاتصال بها من الجزائر تحظى بدعم سوري وروسي”.  وإذا لم يعترض على تلك الشخصية أحد الأعضاء الدائمين الآخرين في مجلس الأمن فسيعلن الأمين العام عن اختياره قريبا على حد تعبير المصدر الدبلوماسي الرفيع.