مدير أضخم مستشفى أردني يطالب بـ”حماية أمنية”

0
118

This post has been read 111 times!

مدير أضخم مستشفى أردني يطالب بـ”حماية أمنية” بعد كشف “مشكلة إدارية ” كبيرة: 800 موظف يحصلون على رواتب ولا يحضرون للعمل وضرب أحد المساعدين بعد مراجعة الكشوفات

رأي اليوم- عمان- خاص

فجر مدير أكبر مستشفيات الحكومة الاردنية  قضية إدارية من طراز خاص عندما كشف النقاب عن وجود أكثر من “800 موظف” يتقاضون الرواتب مجانا ولا يلتزمون بالدوام لا بل اتهمهم بالتخطيط للإعتداء عليه مطالبا حماية مؤسسات الدولة الامنية.

وحصل ذلك فيما اقر أحد المسئولين امام رأي اليوم بان اقل من 2% من عدد الموظفين في مديرية الزراعة في مدينة الكرك جنوبي البلاد يعملون فعلا لكنهم يحصلون على رواتب شهرية ولا يحضرون للدوام.

 وتعاني الإدارة الاردنية من هذا التصدع من وقت طويل.

وكشف إعتداء على أحد المدراء في مستشفى البشير الحكومي في العاصمة عمان الاسبوع الماضي عن ابعاد اكثر خطورة للوضع الاداري حيث ضرب 60 موظفا مديرهم بسبب تعليماته التي تحاول الإلتزام في العمل.

ونقلت صفحات تواصل ومواقع الكترونية عن مدير أكبر مستشفيات الحكومة وهو الدكتور محمود زريقات بانه لن يذهب للدوام في مكتبه وعمله صباح اليوم الأحد.

ويدير زريقات أضخم مراكز العلاج الطبي التابعة لوزارة الصحة الاردنية.

وقال زريقات انه تعرض للتهديد بالقتل بسبب إجراءات إدارية لها علاقة بإعتداء اشخاص على مدير فرعي يعمل معه.

وكشف زريقات حسب صحيفة سرايا ملامح اولية لما يمكن وصفه ب”فضيحة إدارية” عندما اقر بان مساعدا له تعرض للضرب لإنه كشف عن وجود 800 شخص يتقاضوون الرواتب بدون الحضور للعمل.

وقال بان قرارا بالإستغناء تم عن عشرات من اصحاب العمل الوهمي الذين لا يحضرون اصلا للعمل ويتقاضوون الرواتب.

وأن الأمر إنتهى بإستعمال العصي وضرب احد مساعديه في الوقت الذي لم تعتقل فيه الأجهزة الامنية أي من هؤلاء.

وطالب زريقات وزارة الداخلية والشرطة بحماية المرفق الطبي الضخم حتى لا يقع ما لا تحمد عقابه.

وسبق ان صدرت أوامر وتوجيهات ملكية بالإلتزام الحرفي في تطبيق وإنفاذ القانون.

ولم يصدر عن وزير الصحة محمود شياب او غيره أي توضيح او تعليق على الحادث..